قصة من بتوع زماااااان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة من بتوع زماااااان

مُساهمة  صمت الحنين في الجمعة ديسمبر 21, 2007 10:36 am

وحدوا الله لا اله الا الله
واللي عليه ذنب وخطيه يقول استغفر الله ..
كان في واحد رجال فقير وغلبان .. متجوز واحده ست مسكينه وهبله شويه ..
كانت لما تزور الجيران وتشوف دي لابسه حلق جديد والتانيه لابسه جوز بناجر والتالته عندها فستان حلو
تتاسف على حالها وتروح تطلب من جوزها .... فيقول لها : يا شيخه الرزق على الله واحنا رزقنا على قدنا
واحد يوم احرجته من كتر ما تطلب فخلص نفسه وقال لها : ربنا والحمد لله جاد علينا وأنا حوشت لي قرشين وابغى اشتري لك بهم حلق من اللي في نفسك
فرحت المسكينه ودارت على الجيران وقالت لهم : جوزي في دي اليومين راح يجيب لي حلق دهب .. قعدت تهلل شهر زمان وهي تغلق من دي الجاره تروح للتانيه ومن هادول الاقارب للتانيين .. ولما يطلع جوزها ما عندها سيره الا الحلق فين ..
ولما طفش من اسئلتها المستمره فكر يعجزها ويكسب وقت اطول فقال لها : يا شيخه ماسكه لي حلق حلق وانت ما في اذنك خرق .. روحي اخرقي ادنك اول وبعدين اجيب لك الحلق

خلته يخرج من هنا وقامت جابت مسمار ودقته في ادنها الا كل اذن ورمت وورمت وصارت ملتهبه وفي حاله صعبه ..
رجع الرجال البيت وشاف حالتها المبهدله ..
وقبل مايسالها عن حالها سالته هي : فين الحلق ؟
قال لها : والله شكلك ماراح تقدري تلبسي حلقان ولا هباب وبافكر بدل مااحيب لك حلق اجيب لك بناجر
فرحت ودارت على الاهل والجيران تقول لهم : بطلنا من الحلق .. جوزي راح يجيب لي جوز بناجر .. وكل مايطلع حوزها البيت تساله : فين البناجر ؟ وكل مايخرج تفكره وتقول له : لا تنسى البناجر
وهو كل يوم يطلع بحجه شكل .... مره يقول لها واحد استلف الفلوس .... ومره يقولها لقيت الدكان مقفل .... ومره يقول لها كنت مشغول وما مداني اروح
وفي يوم رجع البيت طفشان زهقان وهادي قابلته عند الباب وسالته بلهفه : ها .. جبت اتلبناجر ؟
قال لها : يا شيخه .. الصراحه يدك متينه وماني لاقي مقاسك في السوق
خلته يخرج من هنا وقامت جابت السكينه وهات يا قشط في يدها الى ان صارت رفيعه زي الخيط وصار دهما حميم
لما رجع حوزها البيت وشاف عملتها السودا
قال لها : انا مسافر وتارك لك البلد تشبعي بها وبهبلك وماراح ارجع لك الا لو لقيت في ارض الله الواسعه ناس اهبل منك ...... واخد بعضه ولم حوايجه وهج من البلد ...
مشي ومشي لحد ماجات رجله على المينا .. ولقى باخره مسافره قال لهم : خدوني معاكم .... واشتغل على سطح المركب والقط رزقي ...
وابحروا كام يوم ووقفوا عند واحده بلد وهو نزل معاهم
لقى اهل البلد بيجروا ويتسابقوا ويقولوا : يا ساتر .. ياستار استر .. ووقف معاهم عند قصر كبير عرف انه بيت السلطان ولقاهم كلهم مرعوبين وبيبكوا ويصوتوا .. واخبرا لقى واحد عجوز واقف على الجنب فساله عن الحكايه
قال العجوز : بنت السلطان اليوم اتجوزت ودوبنا كنا في فرح وسرور لكن لما جو يدخلوها القصر طلعت طويله ورقبتها اطول من درفة الباب وبيت العريس يقولوا : الا نقطع رجولها عشان تقدر تدخل وبيت العريس يقولوا : ابدا يهدوا باب البيت ويبنوه تاني مره ويعلوه على قد راسها ... واحنا الان في ورطه وما حد عارف كيف نطلع منها ! ؟
استغرب من كلام العجوز وراح يزاحم بين الناس : وخروا لي ... وخروا لي ... ودخل لفتحه الباب وقال للحراس : انا احل المشكله ووصل عند العروسه ولقاها واقفه عند الباب منكده فاعطاها جمع في رقبتها كفى لها راسها ودخلت
وفرح اهل البلد وغطرفوا وقوموا الافراح من جديد واحتفلوا به اهل العريس واهل العروسه واعطوا له فلوس وهدايا وشي وشواشي ...........
قال في نفسه : هم صحيح هبل وعبط لكن برضه مو في عبط مراتي
ورجع على المركبه بعد اسبوع ولقاها مستعده للسفر بعد مااخدوا المونه والحاجات وطلع معاهم بثروته الجديده وشدوا قلوعهم وابحروا ...

ومشيوا في البحر كام يوم لحد ما وصلوا بلد تانيه ونزلوا فيها يتمونوا ويجيبوا الزواده ويريحوا من السفر ...
وفي وسط البلد لقى ناس عاقلين وموزنين ماعليهم من سمات العبط الا المريله اللي كان كل شخص معلق واحده في رقبته ورياقينهم سايله وصار ماشي بينهم قرفان عمره منهم ....
وجا وقت الغدا جا ياكل لقى الاكل صامت من غير ملح وسألهم قالوا : مايعرفوا يعني ايش ملح .. فاستغرب وجري على المركب وشال كميه من الملح وباعها عليهم فانبسطوا من الطعم وصاروا يشتروا منه بالملعقه .. وباع عليهم الى ان اغتنى وفي ميعاد السفر رجع المركب
وهو بيقول : برضهم ماهم اهبل من مراتي وماراح ارجع لها ...
في البلد الي بعدها نزل من المركب وشافه عمده البلد انه غريب فاستضافه ولقى انه هو واهل بلده ناس عقال وموزونين
وقال في نفسه : دول ناس باين عليهم عين العقل وشكلي كدا راح اعيش بينهم وما اسافر ابدا
وعند الغدا وبعد ما مدوا السفر على الارض اترصوا العبيد حوالينها وكل واحد شايل شوحط كبير
وخاف يكون الاكل عندهم بالضرب لكن لما دخل الاكل ما شاف الا الفيران اقبلت من كل الجهات وهجمت على الاكل والعبيد وراهم اخبط وارقع يهبدوا في الفيران ويطردوهم عشان الناس تعرف تاكل وعل هادا الحال لحد ما ماانتهى الغدا
وبعد الاكل قال لهم : انا عندي حل لمشكلتكم .. وراح على المركب وجاب من سطحها بسه كان صاحبها واحد من البحاره ورجع لهم وفلتها على الفيران ونزلت عليهم لحد ما قضت على بكره ابيهم
فرحوا به وضيفوه وطلبوا البسه يحتفظوا بها
قال : ان كان تغطوها بالدهب ... جابوا الدهب وصاروا يغطوا البسه وهي تنفضه بديلها لحد ما كتر الدهب وغطاها وأخد الدهب وباع لهم القط ورجع على المركب وابحر معاهم
وهو يقول : اما ناس هبل . . لكن لسه مو في هباله مراتي . . .
وفي البلد اللي بعدها نزلوا من المركب وسمعوا اهلها بيصرخوا
ويقولوا : سر بلدنا خرج . . سر بلدنا خرج . .
سالهم عن سبب صراخهم فأشروا له على سطح بيت منشور على سطوحهجلاله كبيره
وقالوا له : احنا عندنا عيب كبير لما تظهر جلايلنا فوق السطوح وما عارف نعمل ايش !
قال : وروني الطريق وانا اخلصكم من هادا العار وطلع السطوح ونزل الجلاله من فوق السطوح
وقال الناس كلهم بصوت واحد : الله اكبر وشالوه على روسهم وانعموا عليه وضيفوه اسبوع بكامله وآخر الاسبوع رحل مع المركب المسافر واخد معاه كل الاموال اللي كسبها
وهو بيقول في نفسه : اما ناس مجانين بصحيح ! لكن برضه ارحم من مراتي ...
وهو في الطريق للمينا لقى واحده عجوزه ماسكه منخل ونازله نخل في التراب وقرب منها
وسالها : تحتاجي مساعده يا امي ؟
قالت : لو معاك منخل كان دورت معايا . . .
قال لها : انت ضاع لك ايش بالضبط ؟
قالت : اهو يا ولدي . . نصيبنا . .
قال لها : يعني بتدوري على ايش ؟
قالت : جوز بنتي خرج من يومين وما رجع البيت فخرجت ادور عليه وقلت يمكن الاقيه هنا . .
فرصع عينه من شده دهشته وقام من جنبها جري وقال : هي الناس صار لها ايش في عقلها ؟ ووصل للمركب وسافر بسرعه مع المسافرين . . . .
وفي البلد اللي بعدها لقي الناس عقال هادئين ما عندهم اي شي يكدر عليهم لما قرب الظهر قام يتوضا لكن الاوادم ما قاموا
قال لهم : هادا ايه ؟ انتو ما تصلوا ؟
قالوا : ايش صلاه ؟
قال : انا اعلمكم وعلمهم الصلاه واصول الدين وبنى لهم مسجد وصاروا بحمد الله مسلمين . .
وطلبهم حصيره يفرش المسجد مالقي عندهم حصير ففرشوه بالواح خشب
في يوم من الايام وهو بيصلي وهم من وراه يعملوا زي ما يعمل سجد على الخشب الا انحشر خشمه بين لوحين من الالواح
صار يصوت ويقول : يا خشمي
والجماعه من وراه تصرخ وتقول زيه : ياخشمي
يقول : يا ناس الحقوني
يردوا عليه : ياناس الحقوني
يصرخ يزعق ما في فايده والمه يزيد ولحمه خشمه تبغى تنقطع وما حد داري عنه لولا فرج الله الي بفضله انفك خشمه من بين الخشب
وقال : توبه الله . . . الدنيا فيها ناس اهبل من مراتي


وفي المينا شد الرحال ورجع لمراته وهو غني واشترى لها الحلق والبناجر وسكنها في قصر
وهناها ومناها وعاش معاها في التبات والنبات وخلفوا صبيان وبنات
وتوته توته فرغت الحتوته حلوه ولا ملتوته ؟
avatar
صمت الحنين
ملك لا يستغنى عنه
ملك لا يستغنى عنه

عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 17/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة من بتوع زماااااان

مُساهمة  admin في الجمعة ديسمبر 21, 2007 11:11 am

مشكووووووووره أختي


ويسلم الادين

تحياتي
avatar
admin
ملك لا يستغنى عنه
ملك لا يستغنى عنه

عدد الرسائل : 176
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى